ميرا كلينيك | 2021 كل ما ترغب معرفته عن عمليات التجميل في تركيا
2021 كل ما ترغب معرفته عن عمليات التجميل في تركيا

2021 كل ما ترغب معرفته عن عمليات التجميل في تركيا

ازدادت شعبية عمليات التجميل في الآونة الأخيرة بشكل واسع، إذ لم تعد حكراً على النساء فحسب، بل أصبحت منتشرة في أوساط الرجال أيضاً . بحسب آخر إحصائيات الجمعية العالمية لجراحة التجميل (ISAPS)، فقد وصلت عدد العمليات الجراحية التي أُجريت عام 2018 حول العالم نحو 10 ملايين و 400 ألف عملية تجميل جراحية. 

تعود نشأة الجراحة التجميلية إلى العصور القديمة منذ آلاف السنين، وكان الهدف منها هو ترميم وعلاج الأجزاء التالفة والمتضررة من جسم الإنسان. فإحدى أشهر العمليات التي اشتهرت في ذاك الزمان عملية ترقيع الجلد، وهي إجراء يستخدم أنسجة الجلد في بعض مناطق الجسم المختلفة لعلاج التشوهات الحاصلة في إحدى أعضاء الجسم والعمل على ترميمها مجدداً.

أيضاً أشتهرت عمليات شد الوجه وإجراءات معالجة الفك والأنف في فترة المصريين القدماء، فقد كانوا يجرون عمليات تجميلية عديدة على موتاهم لإيمانهم ببعض المعتقدات التي تتطلب ذلك.

لكن في أوائل القرن العشرين، أصبحت الجراحة التجميلية تخصص طبي منفرد  بحد ذاته، ويعود ذلك لتطور التقنيات والعمليات الجراحية بشكل ملحوظ بعد الحرب العالمية الأولى نتيجة ما خلفته من تشوهات وإصابات وحروق خطيرة في أجسام الملايين من الأشخاص حول العالم.

أما اليوم فقد أصبح الغرض الرئيسي من عمليات التجميل هو مواكبة الموضة والحصول على الجسم الذي يبرز جمال الفرد ويعزز ثقته أمام الآخرين. فقد شاعت العديد من العمليات بين النساء في الفترة الأخيرة، كعملية تجميل الأنف وشفط الدهون وكذلك عمليات تكبير وشد كل من الأرداف والثديين التي تظهر أنوثة المرأة بشكل فريد. أما بالنسبة للرجال، فقد اشتهرت أيضاً عدة عمليات تجميلية في أوساطهم، كعملية شفط الدهون وعملية شد البطن لإظهار عضلات البطن، بالإضافة إلى عملية التثدي التي عادةً ما تسبب الإحراج وفقدان الثقة في النفس عند العديد من الرجال.

لاشك أن عمليات التجميل ترتبط ببعض المضاعفات والآثار الجانبية التي عادةً ما تتواجد في مختلف العمليات الأخرى. إلا أن اختيارك لمركز التجميل المناسب والمعتمد من قبل المؤسسات الصحية الحكومية والعالمية يساهم بشكل ملحوظ في التقليل من تلك المخاطر ويضمن لك نجاح العملية وحصولك على النتائج المرجوة والجسم الذي تحلم به. كما أن التزامك بالتعليمات والنصائح قبل وبعد إجراء العملية التجميلية يعزز نجاح عمليتك أكثر ويمنع حدوث أي مضاعفات محتملة بعد العملية. لذلك كل ما عليك القيام به هو معرفة كيفية اختيار العيادة التجميلية الأفضل لتحصل على النتيجة الأفضل. تنقسم العمليات التجميلية إلى قسمين أساسيين؛ العمليات الجراحية والعمليات غير الجراحية، في هذا المقال سيتم إلقاء الضوء على أهم العمليات الجراحية والتقنيات المستخدمة فيها وكيفية إجرائها والنصائح والتعليمات التي ينبغي الالتزام بها بعد العملية.

الجراحة التجميلية في تركيا

تهدف عمليات التجميل الجراحية إلى تحسين مظهر الجسم وإعادته إلى توازنه الطبيعي عبر التدخل الجراحي المباشر. تستهدف الجراحة التجميلية كافة أجزاء الجسم بما في ذلك، الوجه والبطن والظهر والصدر والأرداف والذراعين والجزء السفلي من الجسم، ويخضع المريض الذي يرغب في القيام بأي نوع من تلك العمليات الجراحية إلى التخدير العام بغض النظر عن الجزء المستهدف من الجسم. تعتمد العمليات التجميلية الجراحية على العديد من التقنيات الحديثة التي تساعد المختص التجميلي على إجراء العملية بشكل إحترافي وأكثر دقة، كما أصبحت العمليات الجراحية بفضل ذلك أكثر آماناً ونجاحاً.

إليك أهم وأشهر العمليات التجميلية التي تُجرى بكثرة في عيادات التجميل حول العالم:

شد الثدي في تركيا

تعد عملية شد الثدي إحدى أشهر عمليات التجميل عند النساء اللاتي ترغبن في الحصول على ثديين ذات قوام ثابت وجذاب. تهدف العملية إلى رفع الثدي وشده وإعادة توازنه عبر التدخل الجراحي المباشر الذي يتطلب خضوع المريض إلى تأثير التخدير العام لكي لا يشعر بأي ألم أثناء العملية. كما تقوم العملية بإعادة الحلمات إلى موضعها وحجمها الطبيعي وتضمن الحصول على ثديين مشدودين وتمنحهما موضعاً أكثر مركزية في منطقة الصدر.

تُجرى العملية من خلال القيام بشق جراحي يختلف شكله من عملية لأخرى اعتماداً على حالة الثدي وكمية الترهلات التي تحيط به. فمنها ما يحتاج إلى شق بشكل (T) مقلوب أو على شكل هلال حول منطقة الهالة وإزالة الجلد المترهل المحيط بها ومنحه المظهر المطلوب. أخيراً يتم إغلاق الشق الجراحي باستخدام خيوط طبية خاصة تزول لوحدها بعد فترة زمنية قصيرة.

تكبير الثدي في تركيا

تعتبر عملية تكبير الثدي الإجراء المثالي للنساء اللواتي تعانين من ثديين صغيرين في الحجم وترغبن في زيادة حجمهما وتحسين مظهرهما. تُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام، فهي عملية جراحية تماماً تحتاج إلى شق جراحي لإدخال الغرسات المصنوعة من السيليكون أو السائل الملحي التي تمنح الثدي قواماً أكثر امتلاءاً وثباتاً.

لا تقتصر العملية على زيادة حجم الثدي فحسب، بل تستطيع أيضاً إعادة التناسق إلى مظهر الثدي ورفع الحلمات لموضها الطبيعي وتصحيح شكل الحلمات لتعطي مظهراً جذاباًَ يتلائم مع باقي أجزاء الجسم. تُنفذ العملية من خلال إجراء شق جراحي وإدخال الغرسات التي يتم اختيارها وفقاً لحالة الثدي ورغبة المريض إما أمام أو خلف العضلة الصدرية. 

عملية التثدي في تركيا

تعد عملية الثدي الحل الأكثر فعالية للرجال الذين يعانون من تضخم في حجم الثدي لديهم ويشعرون بالإحراج من ارتداء القمصان الضيقة أمام الأخرين. تقوم العملية بتصغير حجم الثدي عبر إزالة الدهون المتراكمة وأنسجة الغدد الدهنية باستخدام إجراء شفط الدهون وتمنح منطقة الصدر مظهراً أكثر تسطحاً و وثباتاً. تُجرى عملية شفط الدهون تحت تأثير التخدير العام بالاعتماد على تقنية الفيزر التي تعتمد على طاقة الأمواج فوق الصوتية لتحطيم الخلايا الدهنية وإذابتها وإزالتها خارج الجسم.

تستغرق العملية نحو 2 إلى 4 ساعات، وتتضمن إجراء شقوق صغيرة حول منطقة الهالة أو في منطقة الإبط لإدخال قنية يتم تحريكها ذهاباً وإياباً لإذابة الخلايا الدهنية وشفطها خارج الجسم عبر جهاز شفط كهربائي.

شفط الدهون في تركيا

تعتبر عملية شفط الدهون إجراء طفيف التوغل لتقليل الوزن، إذ يمكن من خلالها استهداف منطقة معينة من الجسم تتراكم فيها الدهون الزائدة لإعادتها إلى توازنها ومظهرها الطبيعي. تُجرى العملية إما تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام، عبر تقنية الفيزر التي تعتبر إحدى أحدث تقنيات شفط الدهون التي يمكن من خلالها إزالة الدهون الزائدة في الجسم دون التسبب بأي ضرر للأنسجة المحيطة بها.

تستخدم تقنية الفيزر أمواج فوق الصوتية لإزالة الدهون المتراكمة تحت الجلد، إذ يتم إجراء شقوق صغيرة حول المنطقة المراد علاجها وإدخال أنبوب نحيف يدعى القنية ترتبط بجهاز شفط كهربائي يعمل على شفط وإزالة الدهون المذابة من الجسم.

شد البطن في تركيا

تشتهر عملية شد البطن بمصطلح (Tummy Tuck) فهي عملية جراحية تستهدف منطقتي البطن والخصر، تعمل على تحسين المنطقة البطنية ومنحها قواماً أكثر ثباتاً ورشاقة. يتم من خلالها إزالة الدهون المترهلة والجلد الزائد وشد عضلات جدار البطن جراحياً. يوجد ثلاث أنواع من العملية تختلف عن بعضها باختلاف حالة المريض ومدى كمية الدهون المتراكمة في منطقة البطن. 

تهدف عملية شد البطن الكامل إلى معالجة الجزء السفلي والعلوي من البطن عبر شق بشكل حرف (U) يتم إجراءه فوق منطقة العانة.  أما عملية شد البطن المصغر، فهي إجراء يستهدف الجزء السفلي فقط من البطن ويعد أقل توغلاً من شد البطن الكامل. أما فيما يتعلق بشد البطن (Fleur-De-Lis ) فهو يتم عبر القيام بشقين أفقي وعمودي يمكن من خلالها إزالة كمية من الجلد أكبر من تلك التي تُزال في عملية شد البطن الكامل.

شد الأرداف في تركيا

الطريقة الجراحية هي إحدى الطرق التي تُجرى بها عملية شد الأرداف تحت تأثير التخدير العام. تهدف العملية إلى إعادة نحت أنسجة الأرداف لمنحها قواماً طبيعياً وأكثر ثباتاً وجاذبية. تهدف عملية شد الأرداف إلى إعادة التوازن والتناسق إلى الأرداف لتتناسب مع باقي أجزاء الجسم. تبدأ العملية بشق جراحي تحت منطقة خط الخصر بين الأرداف والفخذ العلوي، يتيح للجراح إزالة الجلد الزائد المترهل وإعادة نحت الأرداف مجدداً لتعطي مظهراً أكثر جاذبية.

تكبير الأرداف في تركيا

عملية تكبير الأرداف هي عملية جراحية تهدف إلى زيادة حجم الأرداف ومنحها مظهراً أكثر أنوثةً وجاذبية. تُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام عبر زراعة غرسات من السيليكون في منطقة الأرداف. يتم أولاً إجراء شق جراحي يعتمد حجمه على حالة المريض ويتم إدخال غرسة السليكون المناسبة إما في عضلة الألوية أو فوقها. بعد الإنتهاء من وضعها بالشكل المناسب، يتم إغلاق الشق الجراحي عبر خيوط طبية تزول لوحدها خلال فترة قصيرة بعد شفاء المنطقة تماماً. تتميز بنتائج فورية وتمنح الأرداف مظهراً أكثر امتلاءاً واستدارةً.

تصغير الأرداف في تركيا

تهدف العملية إلى تصغير حجم الأرداف وتحسين مظهرها عبر إزالة الدهون الزائدة والتخلص من الجلد المترهل تحت تأثير التخدير العام. تُجرى العملية عبر طريقتين إما شفط الدهون أو التدخل الجراحي المباشر. شفط الدهون بتقنية الفيزر هي إحدى أكثر طرق شفط الدهون تقدماً تعمل على شفط الدهون بطريقة سلسة وتمنح المريض نتائج فعالة وتتطلب فترة شفاء قصيرة. بينما تتطلب الطريقة الجراحية شق جراحي على طول منطقة الأرداف يتيح للجراح إزالة الدهون الزائدة وقص الجلد المترهل ويمنح الأرداف قواماً طبيعياً وجذاباً.

عملية تكميم المعدة في تركيا

تعد عملية تكميم المعدة علاجاً فعالاً للأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة، فهي تعمل على خفض الوزن بشكل ملحوظ عبر إزالة جزء كبير من المعدة وترك جزء صغير منها بالكاد يكفي لكمية قليلة من الطعام. يولد هذا الأمر الشعور بالشبع بشكل سريع وبالتالي يصبح المريض غير قادر على تناول المزيد من الطعام. تُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام عبر إجراء شقوق جراحية صغيرة حول منطقة البطن، يتم من خلالها إدخال منظار البطن وقص نحو 80% من المعدة باستخدام أدوات جراحية خاصة. أما الجزء المتبقي من المعدة فيتم خياطته ليشكل جيب صغير بحجم الموزة.

عملية شد الوجه في تركيا

تهدف عملية شد الوجه إلى إعادة نضارة بشرة الوجه والحصول على قوام مشدود عبر إزالة التجاعيد والخطوط العميقة وشد عضلات الوجه جراحياً تحت تأثير التخدير العام. يستهدف شد الوجه القسم السفلي من الوجه ويتضمن الرقبة في بعض الأحيان. يبدأ الشق الجراحي من منطقة خط الشعر في منطقة الصدغين ويمتد نحو الأذن وينتهي عند أسفل فروة الرأس. تستغرق العملية نحو 2 إلى 3 ساعات ويحتاج المريض نحو 2 إلى 4 أسابيع للتعافي.

تعد عملية شد الوجه بديلاً فعالاً عن حقن البوتوكس والفيلر في حال عدم استجابتها كما ينبغي للتجاعيد والخطوط العميقة في الوجه.

عملية تجميل الأذن في تركيا

تعد عملية تجميل الأذن عملية فعالة في إعادة تشكيل هيكل الأذن وتحسين مظهرها جراحياً تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي بحسب حالة المريض. تهدف العملية إلى إعادة التوازن إلى الأذنين و منحهما مظهراً طبيعياً. تستطيع العملية معالجة التشوهات الناتجة عن الولادة أو ضرر ما في الأذن نتيجة حادث أليم. كما تعد العملية حلاً مناسباً لتصحيح الأذن البارزة أو كبيرة الحجم. 

تُجرى العملية من خلال شقوق جراحية صغيرة خلف الأذن تسمح بالوصول إلى غضروف الأذن لإزالة قطعة منه في حال كان حجمه كبيراً، بينما يتم تعديله وإعادته إلى حالته الطبيعية في بعض الحالات الأخرى، كبروز الأذن دون الحاجة إلى القيام بأي شق جراحي.

عملية تجميل الأنف في تركيا

تهدف عملية تجميل الأنف إلى تحسين مظهر الأنف وتصحيح وظائفه عبر التدخل الجراحي تحت تأثير التخدير العام. تعزز العملية توازن خصائص الأنف وتناسقه مع الوجه وتعالج التشوهات الخلقية أو الناتجة عن الصدمات، بالإضافة إلى تحسين التنفس وعلاج مشكلة الشخير. تُجرى العملية عبر طريقتين مختلفتين؛ الأنف المفتوح والأنف المغلق. 

في عملية الأنف المفتوح، تبدأ العملية بإجراء شق جراحي عبر عُميد الأنف، إذ يتم رفع الجلد المحيط به لإتاحة الوصول إليه وتصحيحه جراحياً. بينما في الأنف المغلق، فتجرى شقوق جراحية صغيرة في فتحتي الأنف، حيث يتم تصحيح وتعديل عُميد الأنف والعظام المحيط به من خلال هذه الشقوق دون الحاجة إلى رفع الجلد. تحتاج العملية تقريباً نحو 1.5 إلى 3 ساعات.

عملية شد الجفون في تركيا

تعد عملية شد الجفون إحدى أفضل الخيارات لتحسين مظهر جفون العينين، فهي تهدف إلى إعادة النضارة إلى العينين وإبراز جمالهما عبر إزالة الجلد المترهل حول الجفنين العلويين و التخلص من الأكياس الدهنية تحت العينين، بالإضافة إلى التقليل من التجاعيد والخطوط في منطقة الجفنين السفليين. كما أنها تساهم في تحسين الرؤية لدى الأشخاص الذين يعانون من تدلي الجفون العلوية إلى الأسفل التي تحجب جزءاً من الرؤية.

تُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام، عبر القيام بشق على طول التجعيد الطبيعي للعين لتصحيح الجفنين العلويين، بينما يتم إجراء شق جراحي تحت أسفل خط الرموش السفلي لتعديل الجفنين السفليين. بعد ذلك، يتم إزالة الأكياس الدهنية والتقليل من التجاعيد التي تحيط بالجفون ومنحها مظهراً طبيعياً وأكثرشباباً.

تكبير الشفاه في تركيا

تعتبر عملية تكبير الشفاه إحدى أكثر العمليات التجميلية شيوعاً بين النساء حول العالم. تهدف عملية تكبير الشفاه إلى إعادة رسم الشفاه ومنحها مظهراً أكثر امتلاءاً ونضارة. تُجرى العملية عبر طريقتين إما الحقن أو زراعة غرسات ناعمة مصنوعة من السليكون وتعتبر الطريقة الأخيرة إجراء جراحي يتم تحت تأثير التخدير العام ويضمن نتائج تدوم لسنوات عديدة. 

بعد التأكد من تأثير التخدير العام على المريض، يتم إجراء شقوق صغيرة في زوايا الفم لإدخال الغرسة فيه وإخفاء نبدات الشقوق الجراحية ضمن التجعيد الطبيعي للشفاه. تستغرق العملية وقتاً قصيراً لا يتجاوز 30 دقيقة تقريباً.

التعليمات والنصائح التي يجب على المريض اتباعها بعد الخضوع للجراحة التجميلية في تركيا

بعد إجراء أي عمل جراحي تجميلي وبغض النظر عن المكان المستهدف، ينبغي على المريض الحذر جيداً واتباع مجموعة من التعليمات والنصائح التي تضمن له تجنب أي مضاعفات أو آثار جانبية بعد العملية، بالإضافة إلى نجاح العملية وحصوله على النتائج المرجوة.

  • أول ما ينبغي الالتزام به بعد العملية مباشرة هو الاستمرار في ارتداء الملابس الضاغطة أو الجبيرة على مكان الذي أُجريت فيه العملية لمدة 6 أسابيع على الأقل لتعزيز عملية الشفاء وتسريعها وضمان نتائج جيدة.

  • كما ينبغي على المريض بعد العملية الالتزام بتناول الأدوية اللازمة كمضادات الالتهابات التي تم وصفها من قبل الطبيب، لتسريع عملية الشفاء وتجنب أي مضاعفات خطيرة قد تحدث.

  • اتباع كافة التعليمات الصحيحة بالجلوس والتمدد أثناء النوم لتجنب إلحاق الضرر بالجرح وتعزيز شفائه سريعاً.

  • ينبغي على المريض أيضاً تجنب النشاطات المجهدة، كالرياضة أو رفع الأشياء الثقيلة وغيرها من الأمور الشاقة لمدة لا تقل عن 6 أسابيع بعد العملية.

  • على المريض أيضاً الاستمرار في التوقف عن التدخين لمدة 5 أسابيع بعد العملية، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات قد تضر بنتائج العملية وبصحة المريض.

  • الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة وعدم تعريض الجرح إلى الحرارة العالية أو ظروف الجو السيئة.

  • ينصح بعد العملية بالمشي لفترة قصيرة كل يوم ليساعد الجسم على تنشيط الدورة الدموية ودعم عملية الشفاء.

  • كما ينصح بالالتزام بنظام صحي متوازن وممارسة الرياضة بعد انتهاء عملية الشفاء، فهي تساعد على بقاء الجسم صحياً وتحافظ على النتائج لأطول فترة ممكنة.

تكلفة عمليات التجميل في تركيا

تعد تركيا إحدى أفضل دول العالم في مجال السياحة العلاجية وبالأخص الجراحة التجميلية، فسنوياً تُجرى مئات الآلاف من العمليات التجميلية بمختلف أنواعها وخاصةً عمليات تجميل الأنف وشفط الدهون وعمليات شد الثدي. فتركيا تتميز بجودة خدماتها الطبية التجميلية وأسعارها المخفضة والمنافسة بشكل كبير مقارنةً مع الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية ودول منطقة الخليج. كما أن تميز مناخها وجمال طبيعتها الخلابة  في موقع جغرافي فريد يصل القارة الآسيوية بالقارة الأوروبية، بالإضافة إلى أهميتها التاريخية وغناها بالكنوز الأثرية جعلها إحدى أهم الوجهات العالمية للسياحة العلاجية. 

علاوة على ذلك، ما يميز تركيا عن غيرها من الدول في مجال الجراحة التجميلية هي عروضها المميزة والجذابة التي تشمل عادةً الإقامة الفندقية والنقل الخاص والترجمة الفورية لمساعدة المريض للتفاعل مع الأطباء، بالإضافة إلى إقامة العمليات في أفضل المستشفيات التركية التي تستخدم أحدث التقنيات والمعدات الطبية.

Mira Clinic Contact Messenger
Mira Clinic Contact Whatsapp