أهم التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر

أهم التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر
  • تاريخ التحديث : 2020-01-16

أهم التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر

زراعة الشعر في تركيا 2022

ماذا تعرف عن زراعة الشعر في تركيا 2022؟ يعتبر تساقط الشعر إحدى الأمور الشائعة التي تواجه الكثير منا في حياته، ويختلف تساقط الشعر من شخص لأخر، فقد يواجه البعض صلع كامل ينتشر بكامل فروة رأسه، بينما يتعرض البعض الأخر إلى تساقط شعر خفيف كتراجع خط الشعر أو انخفاض كثافته في بعض المناطق من فروة الرأس.

تحمل مشكلة تساقط الشعر أثراً نفسياً على الأفراد وخاصة النساء، إذ يولد الشعور بفقدان الثقة في النفس وقد يشعر البعض بالإحباط والاكتئاب الذي قد يؤثر على حياته الاجتماعية بشكل سلبي. يعود تساقط الشعر إلى العديد من الأسباب التي تختلف من شخص لأخر، وأهمها التوتر والإجهاد والأسباب الوراثية وأخرى هرمونية. في هذه المقال سنتكلم عن تساقط الشعر بشكل عام وسنلقي الضوء على زراعة الشعر في تركيا بالتفصيل.

جدول المحتويات

تساقط الشعر لدى الرجال

يعاني نحو 85% من الرجال من أحد أنماط تساقط الشعر نتيجة العديد من الأسباب المختلفة، بينما أكثر من 95% من حالات تساقط الشعر أو الشعر الخفيف تعود لأسباب وراثية اكتسبت من الأبوين. يبدأ الصلع الوراثي عند الرجال بتراجع خط الشعر وانخفاض كثافة الشعر في فروة الرأس، ومع الوقت قد يؤدي إلى الصلع لتأخذ فروة الشعر شكل حدوة الحصان، حيث يتبقى لدى الشخص شعر في المنطقة الخلفية وجانبي الرأس فقط. 

عندما يبدأ تساقط الشعر عند الذكر في سن المراهقة المبكرة ويستمر دون توقف، يكون الشخص عندها أكثر عرضةً للإصابة بالصلع الكامل مع الزمن. يحدث الصلع الوراثي بسبب هرمون الجنس الذكوري الذي يدعى ديهدروتستوستيرون (DHT)، إذ يؤدي هذا الهرمون إلى تقليص حجم بصيلات الشعر لتصبح أقصر وأرق في الشكل، ومن ثم يتوقف نموها بعد ذلك.

تساقط الشعر لدى النساء

تساقط الشعر غير مقتصر على الرجال فقط، بل النساء أيضاً هم عرضة للإصابة بتساقط الشعر أو الصلع، إذ تشير بعض الإحصاءات أن أكثر من 50% من النساء قد تعرضوا لتساقط الشعر و بمعظمها كانت وراثية وهي شبيهة بالصلع الوراثي عند الرجال، لكن تختلف عنها في شكل الصلع والمناطق التي تتعرض لتساقط الشعر.

 في البداية يقتصر تساقط الشعر الوراثي عند النساء على انخفاض كثافة الشعر بشكل قليل على جانبي فروة الرأس، لكن فيما بعد قد يتوسع تساقط الشعر أكثر في منطقة الجانبين ويترافق معها مزيداً من ترقق الشعر وانخفاض كثافته، وأخير قد يصل إلى تاج فروة الرأس، لكن نادراً ما تتعرض النساء للصلع الكامل. بشكل عام تصبح النساء أكثر عرضة للإصابة بتساقط الشعر الوراثي في منتصف العمر. 

أسباب تساقط الشعر

على الرغم أن التساقط الوراثي يعد السبب الرئيسي وراء معظم حالات تساقط الشعر عند كل من الرجال والنساء، إلا أنها هناك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى حدوث الصلع أو تساقط الشعر التي تتضمن الهرمونات، بعض الأدوية والتوتر والإجهاد وأمراض معينة، إليك بعض التفاصيل عنها:

تتعرض بعض الأمهات بعد الحمل والولادة إلى تساقط الشعر نتيجة ارتفاع مستويات الإستروجين لديهم، لكن عادةً ما يستمر تساقط الشعر لفترة مؤقتة، ومن ثم تعود مستويات الهرمون إلى طبيعتها ويعود معها نمو الشعر إلى طبيعته مجدداً. أيضاً في فترة انقطاع الطمث، تتعرض المرأة لتساقط الشعر مؤقتاً، ثم يعود الشعر مجدداً للنمو.

هناك العديد من الحالات المرضية التي تؤدي إلى تساقط الشعر لفترة مؤقتة والتي من أهمها، اضطرابات في الغدة الدرقية وفقر الدم ومرض السكري. كما يوجد أيضاً بعد العلاجات والأدوية التي تسبب تساقط الشعر كالعلاج الكيميائي والإشعاعي لمرض السرطان وحبوب منع الحمل ومميعات الدم وبعض المنشطات الأخرى.

بعض الحوادث المؤلمة أو الضغوط المستمرة في العمل أو الحياة بشكل عام قد تعرض الإنسان إلى تساقط الشعر و يلاحظها أثناء تمشيط شعره أو خلال فترة الاستحمام. 

الفقدان الكبير للوزن أو تغير في بعض العناصر الغذائية كالنقص في الحديد أو البروتين أو فيتامين (A) أو زيادة فيتامين (D) قد تؤدي إلى تساقط الشعر. أيضاً فقدان الشهية أو الشره المرضي هي أسباب أخرى قد تؤدي إلى تساقط الشعر لفترة مؤقتة.

يعتبر مرض الذئبة أحد أمراض المناعة الذاتية إلى تؤدي إلى تساقط الشعر أحياناً وظهور بقع صلعاء في بعض مناطق فروة الرأس.

زراعة الشعر في تركيا

يلجأ الكثير من الأشخاص المصابين بتساقط الشعر إلى حلول طبيعية أو تجميلية محاولين إيقاف أو إخفاء مناطق الصلع أو ترقق الشعر في فروة الرأس. فمنهم من يحاول تعزيز نمو شعره عبر تغذية بصيلات فروة الرأس من خلال بعض العناصر الغذائية المفيدة للشعر، كزيت جوز الهند وزيت السمك وعصير  البصل والليمون. بينما البعض الآخر يلجأ إلى استخدام مستحضرات التجميل كالبخاخات و أدوات التجميل الأخرى التي تمنح تسريحات معينة لإخفاء مناطق الصلع أو عبر استخدام الشعر المستعار.

لكن لسوء الحظ تعتبر هذه الحلول غير فعالة كما ينبغي، فقد تستطيع الحلول الطبيعية إيقاف أنماط معينة لتساقط الشعر في حال تم اكتشافها مبكراً لبعض الأشخاص، لكنها قد لا تجدي نفعاً لكثير من الحالات الأخرى. كذلك الأمر بالنسبة للطرق التجميلية، فهي ليست حلاً لمنع تساقط الشعر، بل هي مجرد وسائل تجميلية لإخفاء الصلع أو المناطق ذو الكثافة المنخفضة في فروة الرأس.

من هنا تأتي أهمية زراعة الشعر في تركيا كحل نهائي لتساقط الشعر، فهو عملية تجميلية غير جراحية قادرة على وضع حد للصلع وتساقط الشعر وضمان الحصول على شعر جذاب له نفس مزايا وخصائص الشعر الطبيعي للمريض. تُجرى عملية زراعة الشعر من خلال اقتطاف البصيلات من المناطق التي تتميز بكثافة الشعر والتي تتواجد في المنطقة الخلفية لفروة الرأس ومنطقة الصدغين وتدعى بالمنطقة المانحة. تُزرع هذه البصيلات في مناطق الصلع من فروة الرأس والتي تدعى المناطق المستقبلة عبر تقنيات متعددة تحت تأثير التخدير الموضعي.

تقنيات زراعة الشعر 

هناك العديد من التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر والتي تتسم بميزات مختلفة عن بعضها البعض. بعض  تلك التقنيات تتميز بقدرتها على زراعة أكبر عدد من البصيلات وأخرى تتسم بدقتها وعدم تركها أي ندوب قد تظهر بعد عملية الاقتطاف، بينما يوجد بعضاً منها تلائم زراعة اللحية والحاجبين أكثر من بعض التقنيات الأخرى. إليك أحدث التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر في تركيا:

 هي تقنية شائعة تعتمد على اقتطاف بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة باستخدام جهاز يدعى (Micro Motor) الذي يعمل على اقتطافها بشكل احترافي دون التسبب في أي ضرر للمنطقة المحيطة بها. تُجرى عملية الزراعة من خلال فتح قنوات دقيقة في المناطق المستقبلة؛ أي المناطق الصلعاء المراد علاجها وذلك من خلال شفرات طبية دقيقة ، ثم تُزرع البصيلات عبر إدخالها في القنوات باتجاه وزاوية الشعر الطبيعي.

يتفرع من تقنية اقتطاف البصيلات (FUE) عدة تقنيات فرعية مشهورة أهمها:

  1. تقنية السفير (Sapphire)

ما يميز تقنية السفير هي قدرتها على خلق قنوات دقيقة جداً، وذلك بفضل شفراتها الطبية المصنوعة من حجر ثمين يدعى "الياقوت". فطبيعة حجر الياقوت يجنب حدوث أي ضرر أو ندوب لفروة الرأس أثناء فتح القنوات الجراحية، فهي آمنة كلياً.

  1. تقنية البيركوتان (Berkutan)

 هي نسخة متقدمة من تقنية (FUE) تعمل على فتح قنوات دقيقة جداً عبر إبرة مجهرية ذو رأس مصنوع من التيتانيوم، إذ يمكن من خلالها القيام بعملية زراعة شعر آمنة وناجحة. 

  1. تقنية (OSL)

 هي إحدى التقنيات الحديثة في زراعة الشعر، طُورت على يد أحد الفيزيائيين الأتراك. تعتمد التقنية على إجراء قنوات دقيقة في المناطق المستقبلة بشكل إحترافي. يستلزم استخدام هذه التقنية مهارات وخبرة واسعة، لذلك لابد أن تُجرى من قبل أطباء مؤهلين وذوي خبرة كبيرة في زراعة الشعر، وذلك للاستفادة من إمكانياتها ومميزاتها الفريدة في زراعة الشعر.

تعتبر تقنية (DHI) أحدث ما جاء به العلم الحديث في مجال زراعة الشعر. تعتمد تقنية زراعة الشعر المباشرة على تكنولوجيا مذهلة تدعى قلم تشوي (Choi Pen) التي تعمل على إجراء قنوات جراحية دقيقة وزراعة البصيلات فيها في آنٍ واحد. بنقرة واحدة على قلم تشوي تستطيع زراعة بصيلة تلو الأخرى. تتميز تقنية (DHI) بأنها تحتاج إلى فترة تعافي أقصر من التقنيات الأخرى، بالإضافة إلى ضمانها عدم حدوث أي جروح أو ندوب في فروة الرأس، وذلك بفضل ميزات قلم تشوي. كما أنها لا تتطلب حلاقة فروة رأس المريض بشكل كامل كما في تقنيات (FUE)، بل تقتصر على تخفيف أو حلاقة المنطقة المانحة فقط، وهذا ما يجعلها ملائمة للأشخاص الذين لا يرغبون في حلاقة شعر رأسهم، وبالأخص النساء.

المرشحون لعملية زراعة الشعر

على الرغم من إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر على معظم الفئات التي تعاني من تساقط الشعر، إلا أن هناك فئة من الأشخاص الذين لا يمكنهم إجراءها. ينبغي للمؤهل لعملية زراعة الشعر أن يكون:

  • إذا كان المريض يعاني من مشكلة تساقط واضح للشعر أو الصلع، ويرغب في تعويض شعره للحصول على مظهر أكثر جاذبية.

  • ينبغي للمريض المصاب بالصلع أو تساقط الشعر أن يتجاوز عمره 25 عاماً

  • ينبغي للمرشح لعملية زراعة الشعر أن يتمتع بصحة عامة جيدة، وعدم معاناته من أي مرض صحي قد يعيق أو يؤثر على نجاح نتائج العملية.

  • ينبغي للمريض المؤهل لعملية زراعة الشعر أن يتمتع بمنطقة مانحة كافية وسليمة، يمكن اقتطاف بصيلات سليمة منها لتغطية مناطق الصلع عنده.

  • ينبغي للمريض الذي يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر أن تكون توقعاته واقعية حول النتائج التي سيحصل عليها بعد الزراعة.

خطوات عملية زراعة الشعر

على الرغم من تعدد تقنيات زراعة الشعر، إلا أن آلية إجراء العملية متقاربة، إذ تمر الزراعة بالخطوات والمراحل نفسها في كافة التقنيات تقريباً، إليك المعلومات التالية للتعرف على كيفية إجراء عملية زراعة الشعر بشكل تفصيلي.

  1. أول ما يقوم به المختص بزراعة الشعر هو رسم خط شعر المريض لتحديد حجم المنطقة الصلعاء المراد علاجها، بالإضافة إلى معرفة عدد البصيلات الذي تحتاجه فروة رأس المريض للحصول على النتائج المرغوبة.

  2. ثم يخضع المريض لمجموعة من الاختبارات الطبية والمخبرية كاختبار الدم وطبيعة جلد المصاب للتأكد من عدم وجود إصابته بأي مرض أو حالة جلدية معينة قد تعرقل العملية أو تسبب مضاعفات خطيرة للمريض.

  3. حلاقة الشعر: تحتاج زراعة الشعر عبر تقنية (FUE) إلى حلاقة كامل فروة الرأس، بينما في تقنية (DHI) يُجرى حلق أو تقصير المنطقة المانحة فقط وذلك لاعتمادها على قلم تشوي الذي يمكنه زراعة الشعر بسلاسة حتى مع بقاء شعر فروة الرأس.

  4. لتجهيز المريض لمرحلة اقتطاف بصيلات الشعر، يُخدر أولاً تخديراً موضعياً لكي لا يشعر بأي ألم أو انزعاج أثناء العملية. لا تتطلب العملية تخديراً عاماً على الإطلاق، فهي إجراء طفيف التوغل.

  5. عند التأكد من فعالية التخدير الموضعي، تبدأ مرحلة اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة عبر جهاز خاص واحدة تلو الأخرى، وتُوضع في محلول ملحي للحفاظ عليها بعد تصنيفها وفقاً لنوع البصيلة سواء كانت أحادية أو الثنائية أو الثلاثية أو أكثر، وزراعتها في المناطق المناسبة من فروة الرأس.

  6. مرحلة زراعة البصيلات، تختلف طريقة زراعة البصيلات باختلاف طبيعة التقنية المستخدمة، ففي حالة تقنية (FUE) تُستخدم شفرات حادة ودقيقة لفتح قنوات داخل فروة الرأس وزراعة البصيلات في مناطق الصلع يدوياً واحدة تلو الأخرى. بينما في حالة تقنية (DHI)، يستخدم الطبيب قلم تشوي بعد تعبئته بالبصيلة ويقوم بفتح قناة وزراعتها بشكل متزامن بضغطة واحدة فقط.

زراعة اللحية والشارب

تمنح زراعة اللحية والشارب الرجال مظهراً أكثر رجولة ووسامة، لذلك تعتبر إحدى أهم العمليات الشائعة بين الرجال في أيامنا هذه. تتميز تركيا بأنها إحدى أفضل الدول التي تشتهر بعمليات زراعة الشعر واللحية، لكونها تتمتع بعيادات طبية تقدم خدمات ذو جودة عالية وبأسعار معقولة.

لا تختلف زراعة اللحية والشارب عن زراعة شعر فروة الرأس، فهي أيضاً عملية تُنقل من خلالها البصيلات من المنطقة المانحة في فروة الرأس إلى المنطقة المستقبلة؛ أي منطقة الذقن التي تعاني من الصلع. تعتمد العملية على تقنية (DHI) أو تقنية قلم تشوي فهي تمنح اللحية شعراً أكثر كثافة وتملأ المناطق الصلعاء كما أنها تستطيع التحكم باتجاه وعمق وزاوية الشعرة لضمان مظهر جذاب للحية والشارب.

زراعة الحواجب

تستطيع عملية زراعة الشعر أيضاً زراعة منطقة الحاجبين منخفضة الكثافة أو المصابة بالصلع كلياً، لتمنحك حاجبين جذابين تبرز من خلالهما جمال عينيك ووجهك. تعتمد زراعة الحاجبين على تقنية (DHI) التي تقوم بزراعة البصيلات الأحادية التي تلائم منطقة الحاجبين عبر قلم تشوي، و المقتطفة من المنطقة الخلفية لفروة الرأس، أي المنطقة المانحة، لتضمن لك شعر طبيعي للحاجبين. تُجرى زراعة الحواجب تحت تأثير التخدير الموضعي، فهي عملية بسيطة غير جراحية لا تتطلب تخدير عام.

النصائح والتعليمات الواجب مراعاتها قبل زراعة الشعر

قبل الخضوع لعملية زراعة الشعر، لابد لك من اتباع مجموعة من التعليمات الهامة التي يمكن من خلالها أولاً التأكد من أنك المرشح المناسب لعملية زراعة الشعر، بالإضافة إلى تجنب أي مضاعفات أو آثار سلبية محتملة.

  • التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية. يرتبط التدخين بآثار جانبية خطيرة وتؤخر عملية الشفاء.

  • تجنب الأدوية المميعة للدم كالأسبرين وأدوية مضادات الالتهابات قبل أسبوعين من العملية، فهذا النوع من الأدوية قد يسبب نزيف شديد أثناء العملية.

  • تجنب المشروبات الكحولية وتلك التي تحتوي على الكافيين، كالشاي والقهوة لمدة أسبوع قبل العملية.

  • الامتناع عن استخدام فيتامينات (B) و (E) أو أي فيتامينات متعددة تحتوي على هذه الفيتامينات قبل أسبوع من العملية لكي يجنبك حدوث نزيف محتمل أثناء العملية.

النصائح والتعليمات الواجب مراعاتها بعد زراعة الشعر

يعتمد نجاح عملية زراعة الشعر على مدى اتباعك للتعليمات الأساسية بعد الزراعة، إليك بعض النصائح الهامة التي ينبغي اتباعها لتجنب خطر حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية وضمان فترة شفاء قصيرة.

  • تناول الأدوية الضرورية التي وصفها الطبيب، لمساعدتك على على التحسن وتخفيف الألم في حال حدوثه.

  • الاستمرار في ارتداء رباط الرأس لمدة يومين بعد العملية، لضمان عدم حدوث أي عدوى محتملة.

  • الامتناع عن غسل الشعر لمدة 3 أيام بعد العملية، وذلك لتجنب حدوث أي ضرر للبصيلات المزروعة حديثاً.

  • محاولة إبقاء الرأس مستقيماً قدر الإمكان والنوم في وضعية شبه عمودية لمدة 5 أيام بعد العملية، وذلك لتجنب تضرر بصيلات الشعر أثناء النوم.

  • الحذر أثناء ارتداء الملابس وخلعها في الأيام الأولى من العملية، لتجنب تضرر البصيلات المزروعة حديثاً وبالتالي عدم الحصول على النتائج المرغوبة.

  • تجنب التدخين لمدة شهرين بعد الزراعة، فالتدخين له آثار سلبية على عملية الشفاء.

  • تجنب النشاطات القاسية أو الرياضة المجهدة لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية.

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر أو لظروف الطقس السيئة لمدة شهر بعد العملية.

  • الابتعاد عن السباحة أو الحمام الساخن أو الساونا لمدة 3 أشهر بعد العملية.

تكلفة زراعة الشعر في تركيا

  • إذا كنت تعاني من مشكلة تساقط الشعر أو الصلع وترغب في إجراء عملية زراعة الشعر، فعليك حتماً أن تضع تركيا ضمن قائمة اختياراتك المفضلة.

  •  تشتهر تركيا  بالسياحة العلاجية وتتضمن خدماتها كافة العمليات التجميلية وعمليات زراعة الشعر.

  •  تعتبر تركيا إحدى أفضل دول العالم في توفير خدمات طبية مميزة في المجال التجميلي، وذلك بفضل جودتها العالية وأسعارها المعقولة والمنافسة لمعظم دول العالم، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا. 

  • كما تعد وجهة أساسية للعديد من الجاليات الأجنبية حول العالم لتميزها في المجال الطبي التجميلي، بالإضافة إلى عروضها المميزة والتي تتضمن عادةً كافة الخدمات اللاحقة بها؛ وهي الإقامة الفندقية وخدمة التنقل المميزة والترجمة المباشرة في مستشفيات متميزة، إلى جانب الرحلات السياحية الممتعة في مختلف أرجاء البلاد التي تتميز بطبيعتها ومناظرها الخلابة.

أنشرها