Mira-clinic | زراعة الشعر عند الرجال في تركيا
زراعة الشعر عند الرجال

زراعة الشعر عند الرجال في تركيا

نظرًا لأن متوسط ​​عدد شعر الرجال يبلغ حوالي (100,000) شعرة، فمن الطبيعي تمامًا أن تفقد حوالي (50) إلى (100) بصيلة شعر يوميًا، فهي تعتبر نسبة قليلة جدًا قد لا يتم ملاحظتها. لكن، إذا شعرت بفقدان كمية أكبر من الشعر والذي بدأ يزداد سوءًا يوماً بعد يوم أثناء تمشيط شعرك أو الاستحمام، فهذا يعني أنك تعاني من مشكلة تساقط الشعر.

هنا لابد لك أن تفكر بجدية أكثر لإجراء عملية زراعة الشعر، فهي الحل الوحيد الفعال لإعادة شعرك إلى طبيعته!

زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر هي عملية تجميلية يمكنك من خلالها استعادة شعر كثيف وصحي، لتضع حداً لرحلتك الطويلة المزعجة مع مشكلة تساقط الشعر. تتم عملية زراعة الشعر عن طريق اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، وهي الجزء الخلفي من فروة الرأس وجوانبها، ليتم زراعتها في مناطق الصلع، والتي تسمى بالمناطق المستقبلة.

زراعة الشعر هو إجراء طفيف التوغل يتم إجراؤه تحت تأثير التخدير الموضعي، وبالتالي يمكنك بسهولة التخلص من الصلع واستعادة شعر صحي مجدداً. علاوةً على ذلك، تعتبر زراعة الشعر علاجًا فعالًا للأشخاص الذين يعانون من ترقق الشعر أو حتى انحسار خط الشعر.

ما هي تقنيات زراعة الشعر لدينا في تركيا؟

بشكل عام، يختلف العدد المطلوب من البصيلات التي يتم زراعتها من مريض لآخر، وذلك وفقاً لحجم منطقة الصلع. لكن في عيادتنا، نستخدم تقنيات متقدمة يمكنها زراعة أقصى حد من بصيلات شعر ليضمن لك العمق المثالي والاتجاه الصحيح للشعر. دعونا نلقي نظرة على تقنيات زراعة الشعر لدينا:

• تقنيات (FUE) 

  تقنية (FUE) هي تقنية شائعة تتم بشكل أساسي عبر اقتطاف بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المناطق المانحة باستخدام جهاز يدعى (Micro Motor)، وزراعتها في مناطق الصلع. تتم زراعة البصيلات عبر فتح قنوات صغيرة جدًا في المناطق المستقبلة باستخدام شفرات طبية دقيقة. في عيادتنا، نستخدم ثلاث تقنيات فرعية تابعة ل (FUE):

✔ تقنية السفير

تقنية السفير هي تقنية خاصة تُصنع شفراتها الطبية من حجر ثمين يدعى الياقوت"Sapphire" وتُستخدم في فتح قنوات صغيرة في المنطقة المستقبلة. بالاعتماد على هذا النوع من الشفرات، لا داعي للقلق بشأن العملية بعد الآن. بفضل طبيعة حجر الياقوت، فإنه لا يتسبب بأي أضرار أو ندوب أثناء قيام الطبيب بالشقوق الجراحية الصغيرة في فروة الرأس. لذلك، فهو آمن تمامًا ويوصى به بشدة.

✔ تقنية بيركوتان

طريقة (Berkutan) هي تقنية (FUE) حديثة تهدف إلى إنشاء قنوات صغيرة جدًا باستخدام إبرة دقيقة مصنوعة من التيتانيوم، على عكس تقنية (FUE  ) الكلاسيكية التي تعتمد على شفرات فولاذية. باستخدام إبرة التيتانيوم الدقيقة، يمكنك ضمان زراعة آمنة ونتائج مرضية عبر الحصول على شعر ذو اتجاه وعمق طبيعي.

✔ تقنية (OSL) 

تقنية (OSL) هي طريقة جديدة لزراعة الشعر تم تطويرها من قبل الفيزيائي التركي يتكين باير (Yetkin Bayer). تعتمد تقنية (OSL) وهي اختصار لاسم  (Oblique Simi-Lateral) على شفرات صغيرة وحادة جدًا، يتم عبرها  فتح قنوات صغيرة في المنطقة المستقبلة بشكل احترافي. يمكن إجراء العملية باستخدام هذه التقنية بنجاح من قبل أطبائنا المؤهلين الذين يتمتعون بخبرة كافية في التعامل مع هذه الطريقة.

• تقنية (DHI)

تقنية (DHI)، والتي تعني "زراعة الشعر المباشر"، هي إحدى أحدث التقنيات المتطورة في مجال زراعة الشعر في تركيا. أثبت قدرتها الفعالة على تقديم نتائج عالية الجودة للمرضى الذين يعانون من تساقط الشعر منذ دخولها لقطاع عمليات التجميل.

تعتمد تقنية (DHI) على أداة للزراعة مذهلة تسمى "قلم تشوي" والتي يمكن لأخصائي زراعة الشعر من خلالها إنشاء قنوات دقيقة وزراعة البصيلات بشكل متزامن. يقوم المختص بتعبئة إبرة القلم المجوفة بالبصيلة برفق، وزراعتها بنقرة واحدة فقط على مكبس القلم. تحتاج العملية عادة قلمين أو ثلاثة أقلام تشوي وعدة إبر لعملية الزراعة بشكل كامل.

بفضل تقنية (DHI)، يضمن المريض التعافي بسرعة دون تعرض فروة الرأس لأي ضرر أو ندوب نتيجة استخدام قلم تشوي. علاوة على ذلك، لا تتطلب تقنية (DHI) حلق المنطقة المستقبلة، لذلك فهي تعد تقنية مناسبة للأشخاص الذين يرغبون في إبقاء شعرهم طويلاً.

 

من هو المرشح المناسب لزراعة الشعر؟

ليس كل شخص قادر على إجراء عملية زراعة الشعر. هناك عدد من المعايير الأساسية التي يجب أن يستوفيها المرشح المناسب:

  • ينبغي أن يتجاوز المريض 25 عام.
  • ينبغي على المريض التمتع بصحة عامة جيدة، دون وجود أي حالة صحية لديه قد تؤثر على العملية أو تعيقها.
  • ينبغي أن تكون المنطقة المانحة جيدة بما يكفي لتعويض منطقة الصلع.
  • إذا كان المريض يعاني من مشكلة تساقط الشعر الشديد ليؤثر ذلك على مظهره بشكل واضح.

ما هي التعليمات التي ينبغي أن يتبعها المريض  قبل إجراء زراعة الشعر؟

 لضمان نجاح العملية بنتائج مرضية، يجب على المرضى المرشحين لزراعة الشعر في تركيا اتباع التعليمات التالية قبل العملية:

  • إذا كان المريض مدخناً فعليه التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية، فالتدخين له تأثير سلبي على أداء العملية.
  • يجب تجنب الأدوية أو المشروبات المميعة للدم (الشاي الأخضر) لمدة أسبوعين قبل العملية، وذلك لمنع حدوث نزيف حاد أثناء العملية.
  • يجب إيقاف استعمال بعض الأدوية، بما في ذلك الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات لمدة أسبوع على الأقل قبل العملية.
  • يجب على المريض التوقف عن تناول المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك الشاي والقهوة لمدة أسبوع قبل الإجراء.
  • يجب الامتناع عن تناول فيتامينات B أو E أو أي نوع من مكملات الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على تلك الفيتامينات لمدة أسبوع قبل العملية، وذلك لتجنب حدوث نزيف أثناء العملية.

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

دعونا نلقي نظرة عميقة على آلية عمل زراعة الشعر من خلال المراحل التالية:

  1. تبدأ عملية زراعة الشعر برسم خط الشعر وتحديد عدد البصيلات اللازمة لزراعة منطقة الصلع في فروة رأس.
  2. تخضع فروة الرأس لبعض التحاليل الطبية اللازمة، والتي تتضمن اختبارات الدم و الجلد. بفضل تلك الاختبارات يمكن للطبيب أن يتخذ قراره النهائي فيما إذا كان المريض المرشح المثالي لزراعة الشعر.
  3. بعد ذلك، إذا تم إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية (FUE)، فيجب حلق رأس المريض لتسهيل العملية. لكن، في حالة تقنية (DHI)، يتم حلاقة أو تخفيف المنطقة المانحة فقط، وذلك ليسهل على الطبيب اختيار بصيلات الشعر بدقة.
  4. ثم يخضع المريض للتخدير الموضعي، الذي يجعل المريض يشعر بالراحة أثناء العملية.
  5. في هذه المرحلة، يستخدم الطبيب جهاز يدعى (Micro Motor) لاقتطاف البصيلات المستهدفة واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة.
  6. أخيرًا، تختلف عملية الزراعة التي تتم باستخدام تقنية (FUE) عن عملية الزراعة من خلال تقنية (DHI). باستخدام تقنية (FUE)، يستخدم الطبيب شفرات حادة أو إبرًا دقيقة لفتح قنوات صغيرة، ثم يقوم بزراعة البصيلات في المنطقة المستقبلة باليد واحدة تلو الأخرى. أما تقنية (DHI) فلا تتطلب أي شفرات، إذ يستخدم الطبيب قلم تشوي الذي يتم تعبئته بالبصيلة، وبمجرد الضغط على قلم تشوي، يتم زراعة البصيلة في العمق والاتجاه المناسبين.

 

ما هي التعليمات التي ينبغي على المريض اتباعها بعد عملية زراعة الشعر في تركيا؟

فيما يلي بعض الملاحظات الهامة عن الرعاية ما بعد العملية التي تساعد المريض على الحصول على النتائج المثالية وضمان الشفاء العاجل.

  • تناول الأدوية اللازمة التي وصفها الطبيب، فهي تقوم بمساعدتك على التعافي بشكل سريع.
  • الاستمرار في ارتداء ضمادة الرأس لمدة يومين بعد العملية.
  • لا تغسل شعرك أو تستحم لمدة 3 أيام بعد العملية
  • حاول إبقاء رأسك مستقيماً قدر الإمكان والنوم في وضع شبه عمودي لمدة 5 أيام.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس أو الأحوال الجوية السيئة لمدة شهر بعد العملية.
  • تجنب السباحة لمدة 3 أشهر بعد العملية.
  • تجنب التدخين لمدة شهرين بعد الزراعة.
  • الابتعاد عن الأنشطة البدنية الشاقة لمدة أسبوع على الأقل.

تكلفة زراعة الشعر في تركيا

إذا أردت إجراء عملية زراعة الشعر، فينبغي أن تكون تركيا على رأس قائمة الدول ذات الأولوية بالنسبة لك. تعد تركيا من أفضل الوجهات في العالم عندما يتعلق الأمر بتكلفة زراعة الشعر. إذ تعتبر تكلفة زراعة الشعر في تركيا رخيصة بالمقارنة مع الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

بالطبع، لا يتعلق الأمر بانخفاض مستوى الجودة إطلاقاً، فتركيا مليئة بعيادات التجميل ذات السمعة الطيبة التي تقدم خدمات طبية عالية الجودة بأسعار معقولة جدًا. هناك سببان أساسيان وراء انخفاض تكلفة زراعة الشعر في تركيا، وهما انخفاض تكلفة المعيشة والانخفاض المستمر في قيمة الليرة التركية مقابل الدولار. لذلك مادام بإمكان تركيا تقديم خدمات طبية تجميلية بأسعار تنافسية جداً، فستظل دائمًا الدولة المهيمنة على السوق الزراعة وعمليات التجميل والأكثر قدرة على جذب الأجانب من مختلف أنحاء العالم

قبل و بعد عملية زراعة الشعر عند الرجال


تتحدد تكلفة عملية زراعة الشعر من خلال التعرف على حالة المريض أولاً، وعلى أساس ذلك يتم تحديد التقنية المطلوبة وعدد البصيلات اللازم لتغطية فروة الرأس بأكملها وعدد الجلسات المطلوب لذلك. يتم تشخيص الحالة من خلال طلب صور لرأس المريض من قبل المستشار الطبي الخاص وتحديد كامل التفاصيل والأسعار مع الخدمات.

لاتختلف العملية من حيث المبدأ أو التقنيات وإنما تتم بكامل المراحل المذكورة أعلاه ولكن تكون المنطقة المستهدفة للزراعة هي منطقة الوجه عند الرجال.

نعم ويتم اعطاء المريض شهادة ضمان للنتيجة. السبب الطبي وراء ذلك هو أن البصيلات المقتطفة من المنطقة المانحة هي بصيلات دائمة الشعرة بخصواصها ولذلك عند نقلها لمناطق الصلع الأمامية تبقى محافظة على خواصها.

في حال كانت التقنية المختارة FUE فعلى المريض حلاقة شعر الرأس بالكامل لكي تُجرى الزراعة بدقة عالية. بينما في حالة زراعة الشعر للنساء فيتم دوماً اعتماد تقنية DHI لكي لايتم حلاقة شعر المرأة بالكامل وانما فقط مساحة صغيرة في المنطقة الخلفية من الرأس.

نعم بالطبع، فعملية زراعة الشعر تعتمد على مبدأ اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة في المنطقة الخلفية لفروة الرأس وزراعتها في المناطق التي تعاني من الصلع. لذلك يعتبر الشعر المزروع شعر طبيعي يتميز بنفس خصائص شعر الشخص نفسه دون أي اختلاف.

من الشهر الأول حتى الشهر الثاني، يبدأ تساقط الشعر المزروع بعد الأسبوع الثالث من الزراعة، ثم يبدأ التمثيل الغذائي للبصيلات من خلال الأكسجين والتورية الدموية، وتبدأ الشعيرات الجديدة بالتكون داخل البصيلة، ثم يبدأ الشعر في النمو ويستمر حتى الشهر الخامس، ليتم الحصول على 40% من النتائج، ومع بداية الشهر السادس؛ يبدأ النمو المنتظم للشعر المزروع حتى الشهر الثامن، ليتم الحصول على نسبة 70% إلى 80% من نتائج الزراعة وصولاً إلى سنة كاملة، إلى أن يتم الحصول على نسبة 100% من نتائج زراعة الشعر.

هناك العديد من تقنيات زراعة الشعر، وكل منهم له شروط معينة على حسب حالة الشخص المقبل على إجراء عملية زراعة الشعر، تلك التي في الأغلب يحددها الطبيب. ولكن في العموم؛ فإن تقنية FUE تستخدم في حال كنت تعاني من درجة عالية من الصلع، حيث يتم زراعة عدد أكبر من بصيلات الشعر ما يصل إلى 5000 بصيلة.

Mira Clinic Contact Messenger
Mira Clinic Contact Whatsapp