تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

مرحباً، أنا محمد في منتصف الثلاثينيات من عمري أود مشاركتكم تجربتي مع زراعة الشعر في عيادة ميرا في تركيا. بالنسبة لي، كانت زراعة الشعر فعلاً تجربة قيمة غيرت حياتي بعد أن عانيت من تساقط الشعر لفترة طويلة رافقني خلالها الشعور بالإحراج والقلق. هنا، سأخبركم بكامل تجربتي، سأذكر لكم مدى السوء الذي وصل إليه تساقط شعري وكيف كانت زراعة الشعر حلاً مثاليًا لي جعلت مني شخصاً آخر.

لماذا قررت الخضوع لعملية زراعة الشعر؟

متى وكيف بدأ تساقط شعري؟

  • ما زلت أذكر تماماً عندما بدأ شعري في الجزء العلوي من تاج الرأس بالتساقط في منتصف العشرينات من عمري ليجعلني أبدو أكبر سناً من عمري الحقيقي. في ذلك الوقت، شعرت بخيبة أمل لأنني اعتقدت أنها مجرد البداية لفقدان كامل شعري، فقد كان خط شعري الأمامي ينحسر باستمرار.
  •  في آواخر العشرينات من عمري، لاحظت أن شعري بدأ يسوء يوماً بعد يوم، فقررت إخفاء تساقط شعري عبر قصه وتقليل طوله في كل مرة أزور فيها حلاق الشعر، وذلك لتجنب سماع عبارة كتلك التي بدأت تتردد في أذني من بعض الأصدقاء "أظن أنك أصبحت أصلعاً". كانت بالنسبة لهم نكتة مضحكة، لكن بالنسبة لي كانت حقيقة مروعة.
  • تحملت عبء ذلك لمدة عامين حتى مررت بموقف محرج، عندما كنت أتقدم لوظيفة تتطلب مظهرًا لائقاً، فعلى الرغم من أن سيرتي الذاتية كانت تتوافق مع كافة متطلبات هذه الوظيفة، إلا أنه للأسف، تم رفضي بسبب الصلع الذي عانى منه شعري.

كيف واجهت تساقط شعري؟

  • بعد تجربة سيئة ولحظات محرجة، شعرت أن الوقت قد حان لاتخاذ قرار جاد والبحث عن حل حقيقي لإعادة نمو شعري. لقد جربت أنواعًا مختلفة من علاجات الشعر، كالمينوكسيديل (Minoxidil) وهو علاج معتمد من إدارة الغذاء والدواء لتساقط الشعر.
  •  قمت باستخدامه بانتظام وفقًا للوصفة الطبية لفترة من الوقت، لكن لم يكن هناك تحسناً واضحاً. هنا، بدأت أفكر في إجراء عملية زراعة شعر في مكان موثوق، لكن قبل المضي قدمًا، قررت أن أسأل و استشير صديقًا لي أجرى عملية زراعة شعر منذ عام في تركيا.

لماذا قررت الخضوع لعملية زراعة الشعر؟

  • عندما قابلت صديقي، وجدته سعيدًا جدًا بنتائجه. بدأ الحديث عن تجربته في زراعة الشعر والنتائج الناجحة التي حصل عليها. كان شعره مختلفًا تمامًا وبدا وسيمًا للغاية. كما أخبرني أيضًا عن الترحيب الحار الذي تلقاه من قبل الكادر الطبي في عيادة ميرا العيادة التي أجرى فيها عمليته.
  •  من خلال الاستماع إلى تجربته بأكملها، شجعني ذلك على اتخاذ خطوة إلى الأمام والتواصل مع عيادة ميرا لطلب استشارة طبية تقدمها مجانًا لجميع المرضى.
  • من خلال الاستشارة الطبية التي يقدمونها، أجابوا على كافة الأسئلة التي كانت تجول في ذهني، وبعد إرسال صور فروة رأسي بالكامل، وخاصة المنطقة الخلفية منه (والتي تسمى المنطقة المانحة)،  تأكدوا من أن المنطقة المانحة لدي جيدة بما يكفي وأنني مؤهلاً للقيام بزراعة الشعر، لذلك دعوني إلى عيادتهم وقاموا بإحضاري عبر سيارة VIP من منزلي إلى العيادة فيما بعد.

كيف تحضرت لعملية زراعة الشعر؟

عندما زرت عيادتهم أكد الأخصائي الطبي هناك أنني المرشح المناسب لعملية زراعة الشعر، لذلك أوصاني باتباع بعض التوصيات الضرورية التي ساعدتني على الاستعداد للعملية. طلبوا مني تجنب ما يلي:

  • التدخين لمدة أسبوعين على الأقل. بما أنني مدخنًا، فقد شعرت في البداية أن الأمر صعباً إلى حد ما لكنني تغلبت عليه.
  • أي أدوية مميعة للدم، كالأسبرين ومضادات الالتهاب لمدة أسبوع على الأقل قبل إجراء العملية.
  • أيضًا، كان علي تجنب شرب القهوة والشاي في نفس يوم عمليتي.

 

كيف أجريت عملية زراعة الشعر؟

  • في يوم عمليتي، خضعت أولاً لعدة اختبارات طبية. بعد ذلك، ناقشت أنا وطبيبي خيارات زراعة الشعر الخاصة بي، واقترح لي تقنية السفير (Sapphire) التي يمكن من خلالها زراعة عدد من البصيلات يفوق التقنيات الأخرى.
  • تقنية السفير هي تقنية (FUE) خاصة لاقتطاف البصيلات وزرعها بكفاءة في مناطق الصلع عن طريق فتح قنوات صغيرة باستخدام شفرات طبية دقيقة للغاية مصنوعة من حجر الياقوت.
  • بدأت عمليتي من خلال اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، وهي المنطقة الخلفية من فروة رأسي باستخدام جهاز متقدم يدعى (Micromotor).
  • بعد الانتهاء من اقتطاف العدد المطلوب من البصيلات، بدأ الطبيب بزرعها واحدة تلو الأخرى في منطقة الصلع من فروة رأسي. بفضل الطبيعة الآمنة لحجر الياقوت، لم أعاني من أي ندوب أو أضرار في فروة الرأس أثناء الزراعة.
  • بعد يومين من زراعة الشعر، تم غسل فروة رأسي بشامبو خاص بعناية كبيرة لمنع حدوث أي ضرر في البصيلات المزروعة حديثًا. كما أرشدني الأخصائي الطبي حول كيفية غسل الشعر بالطريقة الصحيحة بعد الزراعة وذلك من أجل إكمال باقي جلسات غسيل الشعر القادمة بنفسي.

ما هي التعليمات اللازمة التي اتبعتها بعد عملية زراعة الشعر؟

بعد عملية زراعة الشعر، أوصاني الطبيب المختص باتباع بعض التعليمات التي ساعدتني بشكل كبير على التعافي السريع وحماية بصيلات الشعر المزروعة الجديدة.

  1. تناولت الأدوية بانتظام حسب الوصفة الطبية التي تلقيتها من الطبيب.
  2. استمريت في ارتداء ضمادة الرأس للفترة المطلوبة بعد العملية.
  3. أخذت قسطاً من الراحة لمدة أسبوع بعد زراعة الشعر وتجنبت القيام بأي أنشطة مرهقة لمدة شهر.
  4. كنت حريصًا جدًا على سلامة بصيلات شعري المزروعة حديثاً عند النوم أو ارتداء وخلع ملابسي.
  5. بقيت بعيدًا عن ضوء الشمس لمدة شهر تقريبًا بعد زراعة الشعر.
  6. أيضًا، بذلت قصارى جهدي لتجنب التدخين لأكثر من شهر بعد العملية.

 

كيف كانت نتائج زراعة الشعر؟

بعد الزراعة، شعرت بالقليل من الانزعاج لكن هذا الشعور لم يدوم سوى يومين فقط. كما أعلمني الطبيب المختص أن بصيلات الشعر المزروعة حديثاً ستتعرض للتساقط بشكل طبيعي خلال الأسابيع الأولى بعد العملية، وهو ما حدث فعلاً فيما بعد.

بعد ذلك، بدأ شعري في النمو مجدداً وظهر ما يقارب 60٪ من نتائجي في الأشهر الستة الأولى بعد العملية. كما تلقيت أيضاً ثلاث حقن بلازما (PRP) وقمت بجلسة ميزوثيرابي لتعزيز نمو بصيلات شعري المزروعة جديثاً. بعد مرور عام على عملية زراعة الشعر، حصلت على نتائج العملية بشكل كامل.

هل أنت سعيد بنتائجك النهائية؟

  • بصراحة، أنا راضٍ  فعلاً عن نتائجي النهائية. كانت تجربة فريدة غيرت حياتي نحو الأفضل. أوصي بشدة كل من يعاني من تساقط الشعر ألا يتردد في إجراء عملية زراعة الشعر، ولكن احرص على إجرائها في المكان المناسب.
  • لا تنس اتباع التعليمات اللازمة قبل وبعد العملية لتساعدك في الحصول على أفضل النتائج.
  • كما ساعدني تلقي كورس حقن البلازما PRP إلى جانب جلسات الميزوثيرابي في تعزيز نتائجي النهائية، لذلك لا تتردد في سؤال طبيبك عنها فيما إذا كانت ملائمة لحالتك.

 

Mira Clinic Contact Messenger
Mira Clinic Contact Whatsapp