هل نتائج عملية شد البطن دائمة؟ 
تاريخ التحديث : 2022-09-20

عملية شد البطن أو ما يعرف بإجراء تومي تك، هي عملية تجميلية لإزالة الدهون والجلد المتراكم في منطقة البطن وشد الأنسجة للحصول على قوام أكثر رشاقة. يحقق هذا الإجراء نتائج ملحوظة في تحسين شكل الجسد والمظهر خاصة لمن يعانون من تراكم الدهون في منطقة البطن. المقال التالي يوضح أكثر نتائج هذه العملية. 

المحتويات: 

متى تظهر نتائج عملية شد البطن؟ 

 من المتوقع أن تكون النتائج المترتبة على عملية شد البطن دائمة، لكن على الرغم من ذلك، هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على العمر الافتراضي لنتائج هذا الإجراء. زيادة الوزن هو أحد هذه العوامل التي تؤثر على كفاءة جراحة شد البطن. وبالتالي فإن المرضى المؤهلين للقيام بالعملية من الأفضل أن يكونوا في مرحلة ثبات الوزن حتى لا يؤثر ذلك على نتائج العملية. بالنسبة للنساء يُنصح بإجراء العملية بعد الحمل والولادة للحصول على أفضل نتائج ممكنة. من العوامل الأخرى التي لها تأثير كبير أيضا على نتائج إجراء تومي تك الحالة الصحية للمريض وطبيعة نظامه الغذائي.  

المقالات ذات الصلة

هل يعود ترهل البطن بعد عملية الشد؟

خلال العملية يقوم الطبيب الجراح بإزالة كافة الأنسجة الدهنية الزائدة وشد العضلات والأنسجة الضامة في منطقة البطن. على الرغم من أن القيام بهذا الإجراء بكفاءة يضمن نتائج ثابتة نسبيا، لكن الزيادة الكبيرة في الوزن بعد العملية يمكنها ان تؤثر على منطقة البطن مرة أخرى. الدهون الزائدة تتراكم حول المعدة وبالتالي فإن مظهر الجلد المترهل قد يظهر مرة أخرى في منطقة البطن. قد تنشأ الزيادة الكبيرة في الوزن نتيجة العديد من الحالات أهمها: 

● قلة التمارين الرياضية

● الحمل و الإنجاب

● بعض الأمراض الجهازية 

● الطعام غير الصحي

كيف احافظ على وزني بعد عملية شد البطن؟

المحافظة على نتائج عملية شد البطن لأطول فترة ممكنة يعتمد على بشكل كبير على الالتزام بالتعليمات والنصائح الطبية التي يصفها الطبيب للمريض خلال مرحلة التعافي. التشخيص الصحيح لحالة المريض بالإضافة لاختيار التوقيت المناسب أيضا يلعب دورا كبيرا في نجاح جراحة شد البطن. إجراء العملية للنساء بعد الولادة، وللمرضى بعد فقدان الوزن يضمن استقرار الوزن خلال فترة العملية مما يزيد من نسبة نجاح العملية ويؤدي إلى المحافظة على النتائج لفترة أطول. تتضمن التعليمات الطبية بعد عملية شد البطن ما يلي: 

1. النظافة:

اتباع خطوات النظافة الصارمة بعد الجراحة سيجنب المريض الإصابة بالعدوى ومضاعفات ما بعد عملية شد البطن. يحتاج المريض إلى تنظيف منطقة الجرح يوميًا بالماء الدافئ واستخدام أي دواء موصوف أو مضاد حيوي موضعي. بعد تنظيف منطقة الجراحة ، من المهم جدًا تجفيف الجرح لتجنب إعادة فتح الجرح والعدوى.

2. النشاط:

من المهم التزام الراحة في الأيام الأولى بعد الجراحة لإتمام عملية الشفاء بفاعلية. لكن ذلك لا يمنع ممارسة التمارين الخفيفة والمشي بعد عملية شد البطن قدر الإمكان، حيث تساعد الحركة المريض إلى العودة إلى الروتين اليومي والحفاظ على نتائج الجراحة.

3. الأدوية:

يجب على المريض الالتزام بالأدوية الموصوفة واستخدام المسكنات الطبية فقط عند الحاجة وتجنب تجديد أي أدوية بدون استشارة طبية.

4. النظام الغذائي:

عادة ما يشتمل النظام الغذائي الموصوف بعد عملية شد البطن على أطعمة تحتوي على الألياف والكثير من الماء لتجنب الإمساك بعد العملية والذي يمكن أن يؤثر على الشق الجراحي. بعد فترة الشفاء يمكن للمريض أن يأكل بشكل طبيعي ومتوازن. 

هل تستحق عملية شد البطن التجربة؟

تتأثر نتيجة أي إجراء تجميلي بعوامل عديدة مثل الحالة الطبية للمريض و مستوى توقعاته من العملية، ودرجة الالتزام بروتين الرعاية بعد الجراحة. بالنسبة للمرضى الذين يخضعون لعملية شد البطن ، أظهر معظمهم درجة عالية من الرضا بعد 3-6 أشهر من الجراحة. حيث أنه إلى جانب التحسن المذهل في مظهر الجسم ، يتمتع مرضى شد البطن أيضًا بثقة أفضل بالنفس، مما ينعكس على جوانب أخرى من حياتهم. ومع الالتزام بالتمارين الرياضية والأنظمة الغذائية المتزنة يحافظ المريض على نتائج العملية والتمتع بقوام رشيق وجسم متناسق وصحي. وبالتالي، فإن إجراء شد البطن يستحق القيام به للمرضى الذين يستوفون معايير الحالات الموصى بها.

هل عملية شد البطن آمنة؟

يعتمد مستوى أمان عملية شد البطن بشكل كبير على حالة المريض الصحية. حيث أن المرضى الذين يعانون من أمراض صحية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية أو أمراض السكري والكبد فإنهم أكثر عرضة لمضاعفات عملية شد البطن. تشمل هذه المضاعفات ما يلي: 

● تكون الندب في منطقة العملية 

● حدوث نزيف أو تشكل جلطات دموية 

● حدوث العدوى 

● حدوث انتفاخ نتيجة احتباس السوائل

● فقدان الإحساس في المنطقة 

● حدوث التئام الجرح بشكل غير متماثل

اتباع التعليمات الطبية بعد الجراحة يقلل من ظهور أعراض ما بعد العملية ويسرع عملية الشفاء. إذا عانى المريض من أي من المضاعفات السابقة خلال فترة الشفاء ، فعليه مراجعة الطبيب مباشرة.

المصادر:  

أنشرها
Short URL :