النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة: كيفية الأكل ونوعية الطعام
تاريخ التحديث : 2022-11-14

ماهو النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة؟ تكميم المعدة هي إحدى جراحات السمنة التي تهدف إلى إنقاص الوزن بشكل كبير من خلال تقليل حجم المعدة جراحيا. يمكن اتباع هذا الإجراء للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة ولا يمكنهم إنقاص الوزن بالطرق التقليدية. لكن، من أجل تحقيق أفضل نتائج من هذه العملية، يجب اتباع نظام غذائي صارم لعملية تكميم المعدة، وهذا ما نناقشه في مقالنا التالي.

جدول المحتويات:

النظام الغذائي قبل عملية تكميم المعدة:

روتين النظام الغذائي المخصص للمرضى الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة يبدأ قبل الجراحة. حيث تفضل بعض المراكز والعيادات أن تبدأ قبل الجراحة بشهرين ، لكن أغلب الأطباء يشجعون المرضى لاتباع نظام غذائي قبل تكميم المعدة بأسبوعين على الأقل. 

وأيّا كانت مدة اتباع النظام الغذائي، فإن الهدف الأساسي هو تقليل الدهون المتراكمة حول الكبد قدر الإمكان. فالكبد الذي يتواجد بالقرب من المعدة قد يؤثر على سير عملية التكميم في حال وجود دهون متراكمة تزيد من حجمه مما يجعل مخاطر العملية أعلى و مدتها أطول. بالإضافة إلى ذلك، فإن اتباع نظام غذائي قبل تكميم المعدة يساعد الجسم على التكيف أكثر مع التغييرات الجراحية ، وتسريع عملية الشفاء ، وجعل المريض يعتاد على النظام الغذائي بعد العملية بسهولة.

يتضمن النظام الغذائي قبل عملية تكميم المعدة بالمنظار العديد من القيود والتعليمات. الأطعمة الرئيسية التي يجب تجنبها خلال هذه الفترة هي الكربوهيدرات والدهون والحلويات. ويحتاج المريض إلى تناول البروتينات والخضراوات والسوائل منخفضة السعرات الحرارية. 

ومع اقتراب موعد إجراء العملية ، فإن النظام الغذائي سيشمل المزيد من السوائل. وغني عن القول أن التدخين وتناول الكحول والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين محظورة.  كما يجب إيقاف بعض الأدوية قبل الجراحة وذلك بالتنسيق مع الطبيب المختص.

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة تركيا 2023

المقالات ذات الصلة

ما هي الأطعمة الممنوعة بعد تكميم المعدة؟

العديد من أنواع الأطعمة والأدوية قد يتم منعها في النظام الغذائي بعد جراحة تكميم المعدة مثل: 

  1. الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر 

  2. الأطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية عالية مثل المعلبات. 

  3. الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على الدهون المتحولة والأطعمة المصنعة والسريعة.

  4. كما يحظر التدخين والكحول تماما بعد الجراحة. 

  5. لا ينصح بتناول بعض الأدوية مثل الأدوية غير الستيرويدية والتي تؤثر على بطانة المعدة.

متى أستطيع الأكل بشكل طبيعي بعد التكميم؟

في الأسابيع الأولى بعد العملية ، ستتغير سلوكيات الأكل لدى المريض بشكل كبير. لكن تدريجياً يمكن للمريض إضافة أنواع مختلفة من الطعام إلى القائمة المسموح بها. في خطة النظام الغذائي طويل المدى، يمكن للمريض بعد تكميم المعدة أن يأكل بشكل طبيعي تقريبا.

ماذا نأكل بعد عملية تكميم المعدة أسبوعًيا؟

للحفاظ على نتيجة الجراحة وتجنب الآثار الجانبية ، يتم وضع خطة متكاملة للوجبات الغذائية بعد جراحة تكميم المعدة من قبل أخصائي التغذية المختص. التفصيل التالي يوضح الحمية الغذائية المتبعة في كل أسبوع من الأسابيع الخمسة بعد العملية. 

حمية الأسبوع الأول بعد عملية تكميم المعدة

في الأسبوع الأول من النظام الغذائي بعد تكميم المعدة ، يستمر المريض في اتباع نظام غذائي قائم على السوائل والذي بدأه قبل العملية.النظام الغذائي المعتمد على السوائل ضروري لتجنب المضاعفات الشائعة بعد تكميم المعدة مثل الجفاف والإسهال أو الإمساك وتسرب المعدة. نظرًا لأن عملية التعافي تبدأ في الأسبوع الأول ، يجب على المريض الانتباه إلى النظام الغذائي بعد تكميم المعدة من خلال:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب الكثير من الماء والسوائل المغذية الأخرى.

  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنها تسبب الجفاف والارتجاع الحمضي.

  • تجنب أي أطعمة تحتوي على السكر لأنها تسبب الغثيان والتعب والإسهال. حتى بعد فترة التعافي لا ينصح بتناول السكريات.

  • تجنب المشروبات الغازية بجميع أنواعها لأنها تسبب تكون الغازات.

الأكل بعد التكميم الأسبوع الثاني

في الأسبوع الثاني من النظام الغذائي بعد العملية ، يستمر المريض في الاعتماد على النظام الغذائي القائم على السوائل. فالمعدة ليست جاهزة لتلقي الطعام الصلب على الرغم من أن العديد من المرضى قد يشعرون بشهية عالية ورغبة في تناول المزيد من الطعام في هذه المرحلة. إلى جانب تعليمات الأسبوع الأول التي تتضمن تجنب السكر والكافيين والمشروبات الغازية ، يُنصح المريض بتناول ما يلي: 

  1. مشروبات الإفطار الفورية. 

  2. مغذيات خالية من السكر. 

  3. دقيق الشوفان الرقيق أو حبوب القمح.

  4. كميات صغيرة من الحساء الطري و القشدي.

  5. حليب وبودينغ خالي من السكر. 

  6. عصير الفاكهة المخفف. 

  7. زبادي مثلج أو زبادي يوناني خالي من السكر والدسم. 

الأسبوع الثالث بعد التكميم

في الأسبوع الثالث من خطة النظام الغذائي بعد تكميم المعدة ، يمكن للمريض إضافة أطعمة طرية أو مهروسة. أكثر ما يهم في هذه المرحلة هو طريقة الأكل. يعد المضغ الجيد والأكل البطيء أمرًا بالغ الأهمية. يحتاج المريض إلى زيادة تناول البروتين. إلى جانب قائمة الطعام السابقة ، يمكن إضافة أنواع أخرى من الأطعمة مثل:

  • اللحوم البيضاء مثل السمك المطبوخ

  • بيض مهروس

  • حساء طري

  • حمص

  • فواكه مهروسة

  • الأجبان الطرية

  • أفوكادو مهروس

لا تزال الأطعمة الصلبة و الكافيين والسكريات ممنوعة في هذه المرحلة. 

النظام الغدائي بعد تكميم المعدة

الأكل بعد عملية قص المعدة الاسبوع الرابع

خلال الأسبوع الرابع ، يمكن للمريض إضافة الطعام الصلب تدريجياً إلى النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة. لكن المهم خلال هذه الفترة هو تطوير سلوكيات غذائية صحية تمتد مع المريض إلى المراحل التالية. ويستمر منع الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون ، إلى جانب الخيارات عالية الكربوهيدرات في هذه الفترة. قائمة الطعام الرئيسية المسموح بها للأسبوع الرابع تشمل: 

  1. الفاكهة

  2. الحبوب 

  3. البطاطا الحلوة 

  4. الجبن قليل الدسم 

  5. الخضار المطبوخة

  6. السمك والدجاج المطبوخ جيدا

ماذا أكل بعد شهر من التكميم؟

 بعد شهر من إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار، و الإضافة التدريجية لعناصر النظام الغذائي ، يكون الأسبوع الخامس هو الوقت المناسب لتأسيس نظام غذائي طويل الأمد. سيكون التركيز الرئيسي لهذا الروتين على الخضار والبروتينات. 

أثناء القيام بذلك ، يحتاج المريض إلى البدء في إضافة الأطعمة واحدة تلو الأخرى للحمية، وذلك للتأكد من عدم وجود تأثير عكسي على الجسم. وعلى الرغم من أن الوصول إلى هذه المرحلة يعني أن المريض يمكنه تناول أنواع مختلفة من الطعام ، إلا أنه لا يزال من المهم اختيار نظام غذائي صحي وتجنب السكريات والصودا للحفاظ على نتائج الجراحة. 

في هذه المرحلة ، يمكن استعادة روتين الأكل المعتاد ، وذلك باتباع نظام تناول ثلاث وجبات يوميًا مع وجبات خفيفة صحية وشرب الكثير من الماء.

نصائح ما بعد جراحة تكميم المعدة بالمنظار

بعد الأسبوع الخامس ، يحتاج المريض إلى وضع خطة غذائية طويلة المدى وذلك بالتشاور مع الطبيب المختص ، وقد تشمل هذه الخطة ما يلي:

  • الانتباه لسرعة وسلوكيات الأكل ، حيث يحتاج المريض إلى المضغ بعناية والأكل ببطء.

  • إدراك الحاجة للأكل العاطفي الذي لا يعكس بالضرورة حاجة الجسم للطعام.

  • تجنب الإفراط في الأكل ، واعتماد الأطعمة اللينة قدر الإمكان.

  • تحديد المكملات والفيتامينات التي يجب تناولها بعد الجراحة.

  • المحافظة على رطوبة الجسم من خلال وضع نظام غذائي يشتمل على العديد من السوائل.

  • على الرغم من أن النظام الغذائي مهم للغاية ، إلا أن ممارسة الرياضة ضرورية أيضًا في الحفاظ على صحة الجسم وعلى النتائج المرجوة من العملية. 

 المصادر:

أنشرها
Short URL :
Mira Clinic Contact Messenger Mira Clinic Contact Whatsapp